تعمل شركة دانة غاز في إقليم كردستان العراق منذ شهر أبريل 2007، عندما أبرمت اتفاقيات مع حكومة إقليم كردستان العراق لتنمية مواردها الكبيرة من الغاز.

وتمتلك دانة غاز حصصاً في إقليم كردستان العراق من خلال مساهمتها بنسبة 35% في شركة بيرل بتروليوم المحدودة، بالاشتراك مع شركة نفط الهلال التي تمتلك حصة بنسبة 35% هي الأخرى، وشركة أو إم في التي تمتلك فيها حصة بنسبة 10%، وشركة إم أو إل التي تمتلك حصة بنسبة 10%.

وتعد دانة غاز مع شركائها أكبر مستثمر أجنبي من القطاع الخاص في إقليم كردستان العراق. وقد كلفت الشركة بتنمية ومعالجة ونقل الغاز الطبيعي من حقل خور مور وكذلك لتقييم إمكانات حقل غاز جمجمال من أجل توفير إمدادات الغاز الطبيعي لتشغيل محطات توليد الطاقة الكهربية الموجودة بالقرب من أربيل والسليمانية، والتي تمد حالياً نحو 4 ملايين عراقي بالطاقة الكهربائية. وقد وفر هذا المشروع على حكومة إقليم كردستان الحاجة إلى استخدام وقود الديزل لتشغيل محطات توليد الطاقة، مع توفير النفقات في الوقت ذاته.

وقد تم الانتهاء من تنمية حقل غاز خور مور وعمليات إنشاء خط أنابيب نقل الغاز الطبيعي بطول 176 كيلومتراً، وذلك في غضون 18 شهراً فقط، وبدأت عمليات إنتاج الغاز الطبيعي والمكثفات في أغسطس 2008. وتم إنشاء محطتين لمعالجة الغاز الطبيعي في حقل خور مور بقدرة 300 مليون قدم مكعب قياسي يومياً، وبدأ إنتاج غاز النفط المسال في يناير 2011.

وتجرى دراسات حالياً لتقييم حقل غاز خور مور ومستودعات حقل غاز جمجمال، والتي تسلط الضوء على حقيقة أن هذين الحقلين على مستوى عالمي. وقد أثبتت اختبارات الآبار الموجودة في حقل غاز خور مور كفاءتها لعمليات إمداد الغاز وتلبية الاحتياجات الحالية لمحطات توليد الطافة، وقد تم وضع خطط لحفر آبار جديدة زيادة القدرات الإنتاجية فيه.     

 

20110301_uae-offshore-sharjah-map-1.jpg