تشهد منطقة الخليج العربي، ومنطقة الشرق الأوسط بشكل عام، حالياً مرحلة غير مسبوقة من النمو والتوسع، المتزامن مع تصاعد عمليات تنويع البنى الاقتصادية والنمو السريع للسكان.

وفي ظل التوقعات بمواصلة أسعار النفط المرتفعة اتجاهها التصاعدي، وتزايد أهمية القضايا البيئية، بات الغاز الطبيعي وبشكل متزايد يمثل مصدر الطاقة الأمثل للقرن الحادي والعشرين. وقد ارتفع الطلب على الغاز الطبيعي في منطقتنا بأكثر من الضعف خلال العقد الماضي وحده، ومن المتوقع أن يواصل النمو بوتيرةٍ أسرع في الفترة المقبلة، ما يتطلب ضخ استثمارات بمئات مليارات الدولارات في صناعة الغاز الطبيعي في مختلف أنحاء المنطقة.

 وبوصفها أول شركة أقليمية للغاز الطبيعي تابعة للقطاع الحاص في الشرق الأوسط، تجسد دانة غاز فكرة حان وقتها. حيث يلتزم قادة المنطقة بشكل تام بتعزيز دور القطاع الخاص في المجالات الاقتصادية الأساسية، وتدعيم التعاون العابر للحدود. وتستهدف دانة غاز لعب دور رئيسي في تحقيق تلك الأهداف الهامة من خلال استثماراتها طويلة الأجل في حلقات القيمة ضمن صناعة الغاز الطبيعي في مختلف أرجاء منطقة الشرق الأوسط، بدءاً من شمال أفريقيا ومروراً بشبه الجزيرة العربية ومنطقة الخليج العربي وانتهاء بمنطقة جنوب آسيا.

فمن خلال أنشطتها في مختلف مراحل وعمليات صناعة الغاز، بدءاً من استكشاف وإنتاج الغاز الطبيعي، ونقله ومعالجته وتسويقه للمستهلكين النهائيين (مثل شركات توليد الطاقة والمنشآت الصناعية)، واستغلاله في مشاريع معتمدة على الغاز مثل البتروكيماويات، تستهدف دانة غاز تقديم مساهمة إيجابية لمستقبل الطاقة المستدامة على مستوى المنطقة.

 

​ صاحب السمو الشيخ أحمد بن سلطان القاسمي