إدراج سهم دانة غاز ضمن مؤشرات Standard & Poor’s للشريعة

إدراج سهم دانة غاز ضمن مؤشرات STANDARD & POOR’S للشريعة

حميد جعفر: نؤكد تمسكنا بقيم الشريعة الإسلامية

أعلنت شركة دانة غاز ، أول شركة إقليمية من القطاع الخاص تعمل في مجال الغاز الطبيعي في الشرق الأوسط ، عن اختيارها من قبل مجلس الشريعة لمؤشر "Standard & Poor’s" ، بعد تحقيقها كل المعدلات المطلوبة لإدراجها في مؤشرات "ستاندرد اند بورز" للأسهم المتوافقة مع الشريعة الإسلامية في العالم العربي، وكذلك مؤشرات "ستاندرد اند بورز" للأسهم المتوافقة مع الشريعة الإسلامية في دول مجلس التعاون الخليجي.

ومع تزايد الطلب على المنتجات المتوافقة مع الشريعة بشكل مطرد في السنوات الأخيرة ، وهو الأمر الذي انسحب أيضاً على الأسواق المالية ، قامت "ستاندرد اند بورز" تلبية لهذا الطلب وللحاجة الملحة الى المؤشرات المالية الجديدة، بابتكار مؤشر ستاندرد اند بورز للشريعة. فيما ستقدم شركة "Ratings Intelligence" ، وهي شركة استشارات لندنية/كويتية متخصصة في تزويد الحلول لأسواق الاستثمار العربية الإسلامية ، وتقدم كذلك معايير الشريعة المستخدمة ، في حين يعمل فريق الشركة المتخصص مع هيئة الإشراف الشرعية في اختيارالأسهم بناء على هذه المعايير.

وفي تعليق له حول إدراج سهم دانة غاز في المؤشر ، قال السيد حميد ضياء جعفر ،الرئيس التنفيذي لمجلس إدارة دانة غاز : "نحن سعداء جدا بإدراج دانة غاز في مؤشري ستاندرد اند بورز للأسهم المتوافقة مع الشريعة الإسلامية في العالم العربي ودول مجلس التعاون، حيث يثبت هذا الإدراج و بشكل قاطع التزامنا بمبادئ الشريعة الإسلامية السمحة، ويدل على عمق التزامنا بعملائنا من مستثمرين ومساهمين ، وذلك بالعمل على أسس متوافقة مع الشريعة."

وتشمل مؤشرات ستاندرد اند بورز الجامعة العربية للشريعة أسهما من شركات مدرجة من البحرين ، مصر ،الأردن ، الكويت ، لبنان ، المغرب، عمان ، قطر ، المملكة العربية السعودية ،تونس والإمارات العربية المتحدة ، حيث إن مؤشرات الأخيرة ، هي جزء من مؤشرات S&P/IFGC للأسواق الصاعدة. وتضم مؤشرات S&P/IFGC لدول الخليج مؤشرات قوائم (حيث يمثل كل مؤشر فيها بلدا خليجيا)، ومؤشر S&P/IFGC الذي لا يشمل المملكة العربية السعودية، ومؤشر S&P/IFGC الذي يحوي المملكة العربية السعودية.

وكانت دانة غاز قد أعلنت في مطلع السنة الحالية عن تحقيقها عوائد ربحية بمقدار 581 مليون درهم في النصف الأول من 2008، وبحيث اعتبرت بأن إدراج الشركة في قوائم الشريعة لستاندرد اند بورز ، يظهر أنه على الرغم من عمليات التوسع الكبيرة التي تقوم بها الشركة ، إلا أن دانة غاز ملتزمة بالتمسك بأسمى مبادئ الشريعة الإسلامية في تعاملاتها التجارية ، علما بأن عرض الصكوك التابع للشركة ارتفع في نهاية 2007 بمقدار الضعفين ، ليصل الى 1 مليار دولار ، نظرا للطلب الكبير من قبل المستثمرين إقليميا وعالميا.

هذا وتتألف مؤشرات الشريعة لستاندرد اند بورز من أهم المؤشرات المثبتة بحسب معايير الشريعة الإسلامية، ومبنية على معايير معتمدة من قبل عدة دول في الشرق الأوسط ، وتعد كل هذه القوائم ذات سيولة وإمكانية للاستثمار، حيث تتم مراقبة هذه القوائم على الدوام للتأكد من أنها ملازمة لقواعد وأصول الشريعة. ومع انتهاء المراجعة لمؤشر ستاندرد اند بورز للسوق العالمي، والذي يتألف من 11,000 شركة حول العالم في العام 2008 ، أصبحت مؤشرات ستاندرد اند بورز المتوافقة مع الشريعة الإسلامية من أشمل المؤشرات في هذا المجال، حيث يتألف مؤشر ستاندرد اند بورز/BMI الشرعي العالمي الحالي من 6000 وحدة ، هذا فضلا عن 10 قطاعات و52 دولة وعدد من المؤشرات الفرعية الإقليمية.