العمليات التشغيلية
إقليم كردستان العراق

اتفاقية التسوية

توصلت بيرل بتروليوم، في أغسطس 2017، إلى اتفاقية لتسوية خلافاتها مع حكومة إقليم كردستان العراق بطريقة ودية، وتتلخص الفوائد التي أسفرت عنها هذه الاتفاقية بما يلي:

  • بلغ إجمالي مبلغ التسوية لصالح بيرل بتروليوم 2.2 مليار دولار أميركي، تم دفع مليار منها فوراً وإعادة قيد المبلغ المتبقي، وقدره 1.2 مليار، إلى تكاليف يتم استردادها من عائدات الإنتاج.
  • بلغ إجمالي مبلغ التسوية لصالح بيرل بتروليوم 2.2 مليار دولار أميركي، تم دفع مليار منها فوراً وإعادة قيد المبلغ المتبقي، وقدره 1.2 مليار، إلى تكاليف يتم استردادها من عائدات الإنتاج.

ومن الفوائد الإضافية التي جنتها دانة غاز وشركاؤها من اتفاقية التسوية:

  • أولاً، إعادة رسم حدود امتياز خورمور ليضم مساحات إضافية
  • ثانياً، منحتها حكومة كردستان العراق فرصاً استثمارية في القطاعين 19 و20 المحاذيين لخورمور، مقابل التزام الشركة بالاستثمار في أنشطة الاستكشاف والتطوير في هذين القطاعين في حال العثور على كميات تجارية من النفط والغاز.
  • ثالثاً، تم تمديد حقوق الامتياز لمدة 12 عاماً إضافية ولغاية العام 2049، ويوفر هذا الوقت الكافي لاستثمار هذه الأصول.
  • أخيراً، تضمنت الاتفاقية تغييراً للأفضل في نسب حصص الأرباح بما يتماشى مع الحصص التي تستلمها شركات النفط العالمية الأخرى التي تعمل في المنطقة.

والأهم من ذلك، أن اتفاقية التسوية ساهمت في إزالة العقبات أمام استثماراتنا وعززت نمو عملياتنا في الإقليم، وأتاحت لبيرل بتروليوم المضي قدماً بتطوير حقلي خورمور وجمجمال، وقد بدأت الشركة بالفعل العمل على ذلك.

استعاد ائتلاف بيرل بتروليوم العلاقات الإيجابية والوطيدة مع حكومة إقليم كردستان العراق، وذلك رغم التحديات التي واجهتها العلاقات منذ بدء الخلافات بين الطرفين في 2009. فقد حرص الائتلاف، خلال فترات عدم السداد وتراكم المستحقات وإجراءات التحكيم والتهديدات الجيوسياسية والأمنية من داعش، على مواصلة تشغيل منشأة معالجة الغاز بأقصى طاقتها لضمان توفير الإمدادات اللازمة لتوليد الكهرباء وتوفيرها لسكان الإقليم. وكان هذا الالتزام عاملاً رئيسياً في التوصل إلى اتفاقية التسوية، وتتطلع الشركة إلى العمل جنباً إلى جنب مع حكومة الإقليم والشركاء الآخرين في السنوات المقبلة لاستكمال هذا المشروع المهم لتطوير هذه الأصول العالمية المستوى بشكل كامل.