العمليات التشغيلية
الإمارات العربية المتحدة

مشروع غاز الإمارات لاستيراد الغاز

مشروع غاز الإمارات يعتمد مشروع غاز الإمارات على شراء 600 مليون قدم مكعب من الغاز المستورد يومياً لنقله ومعالجته وبيعه في دولة الإمارات. يتم استلام الغاز من خلال المنصة البحرية الموصولة بالبنية التحتية لحقل مبارك النفطي، ومن ثم يتم يجري نقل الغاز عبر خط أنابيب قطره 30 بوصة إلى مصنع غاز الصجعة، المملوك لشركة دانة غاز، لمعالجته وتحليته (استخلاص الكبريت) واستخراج سوائل الغاز الطبيعي (المكثفات) لبيعها داخل دولة الإمارات. وتعود ملكية منصة التسليم البحرية وخط الأنابيب للشركة المتحدة لنقل الغاز المملوكة بالكامل لدانة غاز.

وتتولى شركة الهلال للغاز الطبيعي المحدودة ، والتي تمتلك دانة غاز حصة 35% فيها، بيع الغاز إلى المستخدمين النهائيين في دولة الإمارات، وكذلك تسويق والسوائل النفطية والكبريت إلى العملاء داخل المنطقة وخارجها.

لم تقم شركة النفط الوطنية الإيرانية بتوريد الغاز في عام 2005 وذلك حسب العقد الموقع مع شركة نفط الهلال، شريك دانة غاز في المشروع. ونتيجة فقد خضعت اتفاقية توريد الغاز للتحكيم الدولي وذلك منذ شهر يونيو من عام 2009. وفي عام 2016 أصدرت هيئة التحكيم قرارها بصحة عقد توريد الغاز و بإخلال شركة النفط الوطنية الإيرانية ببنود العقد ووجوب قيامهم بدفع تعويضات نتيجة لذلك.

انطلقت جلسة الاستماع النهائية للبت في مطالبات الأضرار المقدمة ضد “شركة النفط الوطنية الإيرانية” والناجمة عن عدم الوفاء ببنود عقد توريد الغاز، في محكمة التحكيم الدولي في لاهاي بتاريخ في أكتوبر 2018، ومن المنتظر الأن صدور قرار هيئة التحكيم بتحديد مقدار التعويضات الواجب دفعها من قيل “شركة النفط الوطنية الإيرانية”.