المركز الإعلامي

تحميل 

الشارقة، الإمارات، 25 نوفمبر 2020: أعلنت شركة دانة غاز ش. م.ع” (“الشركة”) ، أكبر شركة خاصة عاملة في قطاع الغاز الطبيعي في منطقة الشرق الأوسط، اليوم عن تسجيل معدل قياسي لإنتاج الغاز من محطة خورمور لمعالجة الغاز في إقليم كردستان العراق التابعة لائتلاف شركات بيرل بتروليوم وبمعدل 418 مليون قدم مكعب قياسي يومياً في 18 نوفمبر 2020.

وقد سجّلت دانة غاز، التي تمتلك حصّة مقدارها 35% من أسهم شركة بيرل بتروليوم، ارتفاعاً على أساس سنوي في  معدل إنتاجها في إقليم كردستان العراق خلال الربع الثالث 2020 بنسبة 6% ليصل إلى 32,400 برميل نفط مكافئ يومياً، بعد اكتمال مشروع زيادة كفاءة محطة معالجة الغاز الجديدة في إقليم كردستان العراق خلال شهر أغسطس الماضي.

وتعليقاً على ذلك، قال الدكتور باتريك ألمان وارد، الرئيس التنفيذي لشركة “دانة غاز”:

“نحن سعداء بنجاح شركة بيرل بتروليوم في تحقيق هذا الإنجاز الهام في حقل خور مور، وهو يأتي ثمرةً لجهودنا المتواصلة والمبذولة بهدف رفع معدل الطاقة الإنتاجية لمحطة معالجة الغاز. وعلى الرغم من الظروف الصعبة التي فرضتها الجائحة العالمية، إلا أن هذا الإنجاز قد تحقق بعدما اكتمل مشروع زيادة كفاءة محطة معالجة الغاز خلال شهر أغسطس الماضي مدعوماً بزيادة الطلب على الغاز نتيجةً للأحوال الجوية الموسمية. ويُعد ذلك شاهداً قوياً على تفاني فريق العمل في المحطة وجهوده الكبيرة لتعزيز كفاءة العمليات وترسيخ موثوقيتها.

ورغم تأجيل مشروع إنشاء أول خطوط معالجة الغاز الجديدة والذي تبلغ طاقته الإنتاجية 250 مليون قدم مكعب قياسي من الغاز يومياً، على إثر إغلاق الحدود وفرض قيود على التنقل والسفر عقب تفشي فيروس كوفيد-19، فيسرنا أن نعلن عن توقعاتنا باستئناف أعمال الإنشاء الميدانية خلال الأسابيع القليلة القادمة. وتؤكد كافة الأطراف المشاركة في مشروع خور مور التزامها التام بتنفيذ مشروع التوسعة بأسرع وتيرة ممكنة وبشكل آمن. وإننا نتوقع أن يبدأ إنتاج الغاز من أول خطوط معالجة الغاز في الربع الأول من عام 2023 كما نعمل جاهدين لإيجاد البدائل التي قد تمكننا من بدأ الإنتاج قبل هذا الموعد. ومن المتوقع أن يضيف هذا المشروع ما بين 175 – 200 مليون دولار سنوياً إلى إيرادات دانة غاز عند إتمامه وبدأ إنتاج الغاز”.

 

-انتهى-

نبذة عن شركة دانة غاز

دانة غاز هي أول وأكبر شركة خاصة عاملة في قطاع الغاز الطبيعي بمنطقة الشرق الأوسط، حيث تأسست في ديسمبر عام 2005، وهي مدرجة في سوق أبوظبي للأوراق المالية (ADX). وتمتلك دانة غاز أصولاً في مجالات التنقيب عن الغاز وإنتاجه في دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية مصر العربية وإقليم كردستان العراق بمعدل إنتاج 66,200 برميل نفط مكافئ يومياً واحتياطيات غاز مؤكدة ومحتملة تتجاوز مليار برميل نفط مكافئ في عام 2019. وفي ظل أصول الشركة الضخمة في مصر وإقليم كردستان العراق والإمارات وخططها التوسعية، تلعب دانة غاز دوراً بارزاً في قطاع الغاز الطبيعي الذي يشهد نمواً سريعاً في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وجنوب آسيا. للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة موقع الشركة www.danagas.com.

للاستفسارات الإعلامية وعلاقات المستثمرين الرجاء التواصل مع:

محمد المبيضين

رئيس علاقات المستثمرين

+97165194401

Investor.relations@danagas.com

تحميل

 أبرز النتائج

  • صافي أرباح الشركة بلغ 31 مليون دولار (113 مليون درهم إماراتي) قبل احتساب مخصصات غير نقدية لمرة واحدة
  • بلغ متوسّط إنتاج المجموعة 63,000 برميل نفط مكافئ يومياً، وارتفاع معدل الإنتاج في إقليم كردستان العراق 2020 بنسبة 6% خلال الربع الثالث
  • مشروع زيادة كفاءة محطة معالجة الغاز في إقليم كردستان العراق يضيف 30 مليون قدم مكعب إلى الإنتاج اليومي
  • توقيع اتفاقية لبيع أصول الشركة البرية في مصر في شهر أكتوبر
  • السداد الكامل لصكوك الشركة المستحقة والبالغة قيمتها 309 ملايين دولار
  • الحصول على تسهيل إئتماني بقيمة 90 مليون دولار من “بنك المشرق”، ولا ديون مباشرة على الشركة بعد سداد هذا التسهيل عند الانتهاء من بيع أصول الشركة في مصر
  • مجلس الإدارة يدرس الخيارات المتاحة لتوزيع أرباح نقدية على المساهمين خلال عام 2021

الشارقة، الإمارات العربية المتحدة؛ 12 نوفمبر 2020: أعلنت “دانة غاز ش. م.ع” (“الشركة”)، أكبر شركة خاصة عاملة في قطاع الغاز الطبيعي بمنطقة الشرق الأوسط، اليوم عن نتائجها المالية للأشهر التسعة الأولى المنتهية بتاريخ 30 سبتمبر 2020.

بلغ صافي أرباح الشركة خلال الأشهر التسعة الأولى من عام 2020، 31 مليون دولار (113 مليون درهم إماراتي) مقارنة بـ 69 مليون دولار (254 مليون درهم إماراتي) للفترة نفسها من عام 2019، وذلك قبل احتساب مخصصات غير نقدية لمرة واحدة ومصادر دخل أخرى. وبعد احتساب هذه المخصصات، تسجّل الشركة خسائر بقيمة 379 مليون دولار (1,390 مليون درهم إماراتي). وقد ساهمت العمليات التشغيلية المستمرة (المرتبطة بالإصول التي لم يتم بيعها)  للشركة بإضافة 29 مليون دولار إلى صافي الأرباح؛ مما يعكس ربحية أعمال الشركة من أنشطتها الرئيسية.

وترتبط المخصصات غير النقدية لمرة واحدة بقيمة 243 مليون دولار والتي تم احتسابها خلال الأشهر التسعة الأولى من العام 2020 بالأصول التشغيلية للشركة في مصر، تضاف إلى مخصصات أخرى غير نقدية بقيمة 163 مليون دولار لتغطية خسائر انخفاض القيمة الدفترية للشهرة التجارية عقب بيع أصول الشركة البرية في مصر. وتتماشى صفقة البيع مع الأهداف الاستراتيجية لدانة غاز فيما يتعلق بتعزيز مركزها المالي والتركيز على تطوير فرص النمو في قطاعات الاستكشاف التابعة لها في مصر وأصولها عالمية المستوى في إقليم كردستان العراق.

وبلغت إيرادات الشركة خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري 262 مليون دولار (960 مليون درهم إماراتي) مقارنة بـ 357 مليون دولار (1,309 مليون درهم إماراتي) للفترة نفسها من العام 2019. وجاء هذا الانخفاض نتيجة تراجع أسعار البيع المحقّقة خلال هذه الفترة وانخفاض الإنتاج في مصر بسبب التراجع الطبيعي لإنتاج الحقول.

وصل متوسّط أسعار البيع المحققة خلال الأشهر التسعة الأولى من عام 2020 إلى 30 دولاراً لبرميل المكثّفات و28 دولاراً لبرميل النفط المكافئ من الغاز البترولي المسال، مقارنةً بـ 50 دولاراً لبرميل المكثّفات و33 دولاراً لبرميل النفط المكافئ من الغاز البترولي المسال على التوالي خلال الفترة نفسها من العام الماضي. ويعزى ذلك إلى استمرار تأثير جائحة “كوفيد-19” في الأسواق العالمية منذ بداية تفشّي الجائحة وعلى مدى الربع الثالث من عام 2020.

وقد ثبتت فاعلية الجهود الحثيثة التي اتخذتها الشركة مطلع العام الجاري لتوفير النفقات التشغيلية، حيث انخفضت التكاليف العامة والإدارية للشركة بنسبة 18% على أساس سنوي.

وتعليقاً على هذه النتائج؛ قال الدكتور باتريك ألمان وارد، الرئيس التنفيذي لشركة “دانة غاز”: “حافظت الشركة على أدائها القوي خلال الأشهر التسعة الأولى من عام 2020 رغم الظروف الاقتصادية الصعبة التي يشهدها العالم حالياً. وبلغ صافي أرباحها التشغيلية 31 مليون دولار، مما يؤكد على مرونة وثبات أدائنا التشغيلي. ونجحنا في مواجهة تداعيات الجائحة على أعمالنا من خلال تطبيق مجموعة صارمة من إجراءات الصحة والسلامة منذ بداية تفشيها، مما سمح باستمرار الإنتاج دونما انقطاع. وقمنا بتسوية جميع التزاماتنا مع حملة الصكوك كما خططنا، كما نجحنا في خفض التكاليف التمويلية بصورة كبيرة. وأعلنّا عن صفقة بيع أصولنا البرية المنتجة للنفط والغاز في مصر، ونتطلع لإتمام الصفقة مطلع العام القادم؛ ما سيتيح لنا التركيز بشكل أكبر على أصولنا عالمية المستوى في إقليم كردستان العراق التي تمتلك فيها دانة غاز احتياطيات مؤكدة ومحتملة يتجاوز حجمها المليار برميل نفط مكافئ، وعلى امتياز التنقيب البحري في القطاع السادس في مصر والذي نعتقد بأنه يحتوي على موارد محتملة تُقدر بأكثر من 20 تريليون قدم مكعب من الغاز الطبيعي”.

العمليات التشغيلية والإنتاج

وصل متوسط إنتاج الشركة خلال الأشهر التسعة الأولى من عام 2020 إلى 63,000 برميل نفط مكافئ يومياً. ويعزى هذا الانخفاض الطفيف مقارنة بالفترة نفسها من العام 2019 إلى انخفاض الإنتاج من عمليات الشركة في مصر نتيجة التراجع الطبيعي لإنتاج الحقول.

وواصلت الشركة عملياتها التشغيلية في إقليم كردستان العراق دونما انقطاع مع تطبيق مجموعة صارمة من إجراءات الصحة والسلامة. وحقق الإنتاج في إقليم كردستان العراق خلال الأشهر التسعة الأولى من عام 2020 معدلاً ثابتاً بلغ 31,900 برميل نفط مكافئ يومياً كما سجل إنتاج “دانة غاز” زيادة بنسبة 6% خلال الربع الثالث من عام 2020 ليصل إلى 32,400 برميل نفط مكافئ يومياً. ويعزى ذلك إلى الاستكمال الناجح لمشروع رفع كفاءة محطة معالجة الغاز، والذي ساهم بإضافة حوالي 30 مليون قدم مكعب قياسي يومياً من الغاز.

التمويل والصكوك

بتاريخ 2 نوفمبر 2020، سددت “دانة غاز” ما قيمته 309 ملاين دولار من صكوكها، وبذلك تكون الشركة قد قامت بسداد صكوكها المستحقة بالكامل  بتاريخ الاستحقاق. وبلغت القيمة الأصلية لهذه الصكوك عند إصدارها في 31 أكتوبر 2017، 530 مليون دولار. وقامت الشركة بإعادة شراء ما قيمته 221 مليون دولار من هذه الصكوك، خلال السنوات الثلاث الماضية، لتنخفض القيمة الكلية للصكوك المستحقة إلى 309 ملايين دولار وذلك قبل سدادها بالكامل.

علاوة على ذلك، حصلت الشركة على تسهيل ائتماني بقيمة 90 مليون دولار من “بنك المشرق”. وسيمكّن ذلك الشركة من خفض تكاليف التمويل بصورة كبيرة، وتعزيز ربحيتها المستقبلية. ومن المتوقع انخفاض تكلفة التمويل السنوية للشركة إلى 3 ملايين دولار، علماً أن دفعات الأرباح التي ترتبت على الشركة بلغت 21 مليون دولار وقت إصدار صكوكها في عام 2017. وسيساهم ذلك في تحقيق وفورات ماليّة كبيرة للشركة اعتباراً من الربع الأخير لعام 2020 وما بعده، مما سيعزّز ربحيتها وسيولتها النقدية.

بيع أصول الشركة في مصر

وقّعت “دانة غاز” في شهر أكتوبر اتفاقية ملزمة مع شركة “آي بي آر الوسطاني للبترول المحدودة”، التابعة لمجموعة “آي بي آر للطاقة”، وذلك لبيع أصولها البرية المنتجة للنفط والغاز في مصر، مقابل ما يصل إلى 236 مليون دولار أميركي شاملاً لدفعات مستقبلية مشروطة. وستحتفظ الشركة بحصصها في امتيازي استكشاف “المطرية” (القطاع 3) البري و”شمال العريش” (القطاع 6) البحري.

وتشكل صفقة بيع أصول “دانة غاز” في مصر جزءاً رئيسياً من استراتيجية الشركة لتحقيق محفظة أعمالها. وسيتيح استكمال عملية البيع تعزيز الميزانية العمومية للشركة، وزيادة تركيزها على تطوير حقولها عالمية المستوى في إقليم كردستان العراق بالإضافة إلى بحث إمكانية انضمام شركاء تشغيليين محتملين ضمن القطاع 6 البحري في مصر والذي يتمتع بإمكانات واعدة جداً.

السيولة وتحصيل المستحقات

استقرت السيولة النقدية لشركة “دانة غاز” عند 299 مليون دولار حتى تاريخ 30 سبتمبر 2020. وبعد سداد مستحقات الصكوك، بلغ الرصيد النقدي للشركة في 1 نوفمبر 2020 ما مقداره 98 مليون دولار، علماً بأن مجلس الإدارة يدرس الخيارات المتاحة لتوزيع أرباح نقدية على المساهمين خلال عام 2021.

وبلغ إجمالي الدفعات التي تسلمتها الشركة 127 مليون دولار (466 مليون درهم إماراتي) خلال الأشهر التسعة الأولى من عام 2020، من أصل مستحقات إجمالية متأخرة بلغت 162 مليون دولار (594 مليون درهم إماراتي). ووصلت حصة دانة غاز من المبالغ التي استلمتها شركة “بيرل بتروليوم” في إقليم كردستان العراق إلى 74 مليون دولار (271 مليون درهم إماراتي). كما استلمت “دانة غاز مصر” مستحقات نقدية بقيمة 53 مليون دولار (194 مليون درهم إماراتي). واستلمت الشركة توزيعات أرباح بقيمة 83 مليون دولار (304 ملايين درهم إماراتي) من “بيرل” خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري.

وحتى تاريخ 30 سبتمبر 2020، بلغ إجمالي المستحقات المتأخرة للشركة في مصر 128 مليون دولار (469 مليون درهم إماراتي). وقامت حكومة إقليم كردستان العراق بسداد الدفعات المستحقة بالكامل على أساس منتظم، من شهر مارس وصولاً إلى سبتمبر 2020. ويبقى حالياً ما مقداره 40 مليون دولار (حصة دانة غاز منها 35%) مستحقة عن فترة الثلاثة أشهر الممتدة من ديسمبر 2019 وحتى فبراير 2020. وكغيرها من شركات التنقيب والإنتاج الدولية الأخرى العاملة في إقليم كردستان العراق، تجري “دانة غاز” مفاوضات مع حكومة الإقليم لتسوية هذا المبلغ.

–انتهى–

نبذة عن شركة دانة غاز

دانة غاز هي أول وأكبر شركة خاصة عاملة في قطاع الغاز الطبيعي بمنطقة الشرق الأوسط، حيث تأسست في ديسمبر عام 2005، وهي مدرجة في سوق أبوظبي للأوراق المالية (ADX). وتمتلك دانة غاز أصولاً في مجالات التنقيب عن الغاز وإنتاجه في دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية مصر العربية وإقليم كردستان العراق بمعدل إنتاج 66,200 برميل نفط مكافئ يومياً واحتياطيات غاز مؤكدة ومحتملة تتجاوز مليار برميل نفط مكافئ في عام 2019. وفي ظل أصول الشركة الضخمة في مصر وإقليم كردستان العراق والإمارات وخططها التوسعية، تلعب دانة غاز دوراً بارزاً في قطاع الغاز الطبيعي الذي يشهد نمواً سريعاً في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وجنوب آسيا. للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة موقع الشركة www.danagas.com.

 للاستفسارات الإعلامية وعلاقات المستثمرين الرجاء التواصل مع:

محمد المبيضين

رئيس علاقات المستثمرين

+97165194401

ir@danagas.com

 

تحميل

الشارقة، الإمارات العربية المتحدة؛ 2 نوفمبر2020:– يسر شركة دانة غاز ش.م.ع (“الشركة”)، أكبر شركة خاصة عاملة في قطاع الغاز الطبيعي في منطقة الشرق الأوسط، أن تعلن عن تسديد ما قيمته 309 ملايين دولار من صكوكها وبذلك تكون الشركة قد قامت بسداد صكوكها المستحقة بالكامل.

وقد أكد وكيل الدفع الرئيسي استلام الأموال المستحقة، حيث سيقوم بتوزيعها عبر نظام المقاصة وذلك يوم الاثنين الموافق 2 نوفمبر، وهو يوم العمل الثاني من تاريخ الاسترداد المُحدد في 31 أكتوبر 2020. وعليه، سيستلم المشاركون في نظام المقاصة هذه الأموال في يوم العمل التالي (الموافق 3 نوفمبر)، علماً بأن موعد استلام الأموال المستحقة لحملة الصكوك سيعتمد على الترتيبات الخاصة مع وسطائهم.

وتجدر الإشارة بأن القيمة الأصلية لهذه الصكوك التي صدرت في 31 أكتوبر 2017، قد بلغت 530 مليون دولار. وقامت الشركة بإعادة شراء ما قيمته 221 مليون دولار من هذه الصكوك على مراحل، خلال السنوات الثلاث الماضية، لتنخفض القيمة الكلية للصكوك المستحقة إلى 309 ملايين دولار وذلك قبل سدادها الكامل.

ووفقاً لإعلان الشركة الصادر في 15 أكتوبر 2020، فإنه لا يترتب على دانة غاز الأن أي التزامات مالية سوى تسهيل إئتماني بقيمة 90 مليون دولار وبمعدل فائدة أولي مقداره 3% سنوياً فوق سعر الفائدة السائد بين بنوك لندن “ليبور”( ليبور +3%). وبذلك ستقل تكلفة التمويل السنوية للشركة عن ثلاثة ملايين دولار. وفي المقابل بلغت دفعات أرباح الصكوك المترتبة على الشركة عند إصدارها في عام 2017، ما قيمته 21.2 مليون دولار سنوياً حيث تم تحديد معدل الأرباح السنوية الخاصة بالصكوك عند 4%. ومع السداد الكامل للصكوك، تكون الشركة قد سجّلت انخفاضاً كبيراً في تكاليف التمويل مما سيعمل على تعزيز أرباحها المستقبلية.

وفي هذه المناسبة، قال الدكتور باتريك ألمان وارد، الرئيس التنفيذي لشركة دانة غاز”: “يسرنا الإعلان عن تسوية جميع التزاماتنا مع حملة الصكوك مثلما كان مخططاً، كما نجحنا في خفض التكاليف التمويلية بصورة كبيرة. وتمتلك الشركة في وضعها الحالي نموذج أعمال قوي للغاية كما تتمتع بإمكانات نمو واعدة انطلاقاً من قاعدة أصولها التي تضم (بمجرّد اكتمال صفقة البيع المعلنة لأصول الشركة في السوق المصرية) حقلين من الطراز العالمي في إقليم كردستان العراق بالإضافة إلى قطاع بحري استكشافي واعد في مصر”.

-انتهى-

نبذة عن شركة دانة غاز

دانة غاز هي أول وأكبر شركة خاصة عاملة في قطاع الغاز الطبيعي بمنطقة الشرق الأوسط، حيث تأسست في ديسمبر عام 2005، وهي مدرجة في سوق أبوظبي للأوراق المالية (ADX). وتمتلك دانة غاز أصولاً في مجالات التنقيب عن الغاز وإنتاجه في دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية مصر العربية وإقليم كردستان العراق بمعدل إنتاج 66,200 برميل نفط مكافئ يومياً واحتياطيات غاز مؤكدة ومحتملة تتجاوز مليار برميل نفط مكافئ في عام 2019. وفي ظل أصول الشركة الضخمة في مصر وإقليم كردستان العراق والإمارات وخططها التوسعية، تلعب دانة غاز دوراً بارزاً في قطاع الغاز الطبيعي الذي يشهد نمواً سريعاً في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وجنوب آسيا. للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة موقع الشركة www.danagas.com.

 

للاستفسارات الإعلامية وعلاقات المستثمرين الرجاء التواصل مع:

محمد المبيضين

رئيس علاقات المستثمرين

+97165194401

IR@danagas.com

تحميل

الشارقة، الإمارات العربية المتحدة؛ 25 أكتوبر 2020: يسر شركة دانة غاز ش.م.ع (“دانة غاز” أو “الشركة”) أن تعلن عن إبرامها اتفاقية ملزمة مع شركة “آي بي آر الوسطاني للبترول المحدودة”، التابعة لمجموعة “آي بي آر للطاقة”، لبيع أصولها البرية المنتجة للنفط والغاز في مصر مقابل ما يصل إلى 236 مليون دولار أمريكي شاملًا لدفعات مستقبلية مشروطة.  وتعد “آي بي آر” شركة خاصة رائدة في قطاع استكشاف وإنتاج الغاز في مصر، ولديها تسع مناطق إمتياز وأكثر من ثلاثة عقود من الخبرة في مجال تعزيز مستويات استخراج النفط والغاز من الحقول الناضجة المنتجة.

وتأتي هذه الصفقة نتيجة لخطة بيع شاملة، بدأتها الشركة بعد إجراء مراجعة استراتيجية لأعمالها في مصر وبعد الدخول في مفاوضات مع عدد من المشترين المحتملين في الربع الثاني من عام 2019. ونتيجة لذلك تلقت الشركة أربعة عروض للشراء. واستمرت المفاوضات مع الطرف الذي تقدم بأفضل العروض لفترة أطول نتيجة للقيود التي فرضتها جائحة “كوفيد-19” على السفر والاتصالات، وتأثير الجائحة على الاقتصاد العالمي مما أدى لحدوث إنخفاض حاد في أسعار النفط والغاز العالمية.

وتتماشى صفقة البيع مع الأهداف الاستراتيجية لدانة غاز فيما يتعلق بتعزيز مركزها المالي والتركيز على تطوير أصولها عالمية المستوى في إقليم كردستان العراق.

النقاط الرئيسية للصفقة:

تشمل الصفقة بيع دانة غاز لكامل حصصها التشغيلية في مناطق الامتياز البرية الأربعة التابعة لها وهي “المنزلة” و”غرب المنزلة” و”غرب القنطرة” و”شمال الصالحية”، ورخص التطوير المرتبطة بهذه المناطق. وخلال النصف الأول من عام 2020، بلغ معدل إنتاج مناطق الامتياز المذكورة 30,950 برميل نفط مكافئ يومياً و بلغت مساهمتها في أرباح الشركة قبل الفوائد والضرائب والاستهلاك والنضوب 38 مليون دولار. وسيتم نقل حقوق الملكية والمسؤوليات والموظفين إلى المشتري عند إتمام التنفيذ والحصول على الموافقة الرسمية على عقود التنازل لمختلف الامتيازات. وستحتفظ الشركة من خلال شركتها المملوكة بالكامل “دانة غاز مصر”، بحصصها في امتيازي استكشاف “المطرية” (القطاع 3) البري و”شمال العريش” (القطاع 6) البحري، وستعمل الشركة على تحقيق أكبر مردود ممكن من هذه الأصول وتعزيز قيمتها.

وبموجب بنود اتفاقية البيع، فإن المقابل الذي ستحصل عليه “دانة غاز” يشمل (1) مبلغاً نقدياً أساسياً قدره 153 مليون دولار أمريكي، شاملاً صافي رأس المال العامل المرتبط بالأصول المباعة والمحتسب قبل أي تعديلات سعرية بتاريخ إتمام الصفقة، و(2) دفعات مشروطة تصل قيمتها إلى 83 مليون دولار أمريكي وترتبط هذه الدفعات بمتوسط ​​أسعار خام برنت وأداء الإنتاج خلال الفترة بين 2020-2023 بالإضافة لإتمام عدد من الفرص التجارية المحتملة والمرتبطة بأطراف اخرى. وعند الإغلاق، سيتم تعديل المقابل الأساسي بناءً على المبالغ التي استلمتها الشركة والدفعات التي قامت بتسديدها خلال الفترة الانتقالية التي تفصل بين تاريخ سريان الاتفاق الفعلي وتاريخ إتمامه.

 وتخضع هذه الصفقة لعدد من الشروط المسبقة كما تتطلب الحصول على موافقة وزارة البترول والثروة المعدنية المصرية، ومن المتوقع إتمامها في بداية العام القادم. وسيتم استخدام العائد المالي لهذه الصفقة لسداد ديون الشركة وللاستخدمات المؤسساتية العامة.

تماشياً مع الإفصاحات المالية التي قامت بها معظم شركات النفط والغاز العالمية، فقد كان لجائحة كوفيد -19 آثار إقتصادية سلبية ، وستقوم دانة غاز بتجنيب مخصصات نتيجة لذلك، وسيظهر أثر ذلك خلال نتائج الربع الثالث من عام 2020 والتي سيتم الإفصاح عنها للسوق بعد إتمام مراجعة هذه النتائج من قبل مدققي الحسابات الخارجيين.

وفي هذه المناسبة، قال الدكتور باتريك ألمان وارد، الرئيس التنفيذي لشركة “دانة غاز”: “هدفنا الرئيسي دائماً هو تحقيق أكبر عائد لمساهمينا، وتشكل صفقة بيع أصولنا في مصر جزءاً رئيسياً من هذه  الاستراتيجية. وسيمكننا إتمام عملية البيع من تعزيز مركزنا المالي وتركيز اهتمامنا على تطوير أصولنا عالمية المستوى في إقليم كردستان العراق، والتي تحتوي على احتياطيات ضخمة تزيد حصتنا فيها على مليار برميل نفط مكافئ كما تحتوي هذه الأصول على موارد هيدروكربونية إضافية هائلة سيتم استكشافها وتطويرها مستقبلًا . وتمتاز أصولنا المتبقية في مصر بجودتها حيث سنواصل احتفاظنا بحصص في قطاعين للاستكشاف، ويتمتع قطاع الاستكشاف البحري على وجه التحديد بإمكانات عالية “.

وأضاف: “حققنا مسيرة ناجحة وإنجازات ملموسة منذ بدء عملياتنا في مصر قبل 12 عاماً، حيث تضاعف حجم احتياطياتنا المحتملة والمؤكدة كما زاد معدل إنتاجنا بنسبة 50٪ على مر السنوات. كما أن أنشطتنا واستثماراتنا في قطاع الغاز المصري لعبت دوراً مهماً في توفير إمدادات إضافية من الغاز لتوليد الطاقة محلياً بدلاً من استخدام الوقود السائل الأعلى تكلفة”.

وتجدر الإشارة إلى أن شركة “تيودور بيكرينغ هولت آند كو” (التابعة لشركة الخدمات المالية العالمية “بيريلا واينبرغ بارتنرز المملكة المتحدة”) لعبت دور المستشار المالي لـ “دانة غاز” في هذه الصفقة.

-انتهى-

نبذة عن شركة دانة غاز

 دانة غاز هي أول وأكبر شركة خاصة عاملة في قطاع الغاز الطبيعي بمنطقة الشرق الأوسط، حيث تأسست في ديسمبر عام 2005، وهي مدرجة في سوق أبوظبي للأوراق المالية (ADX). وتمتلك دانة غاز أصولاً في مجالات التنقيب عن الغاز وإنتاجه في دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية مصر العربية وإقليم كردستان العراق بمعدل إنتاج 66,200 برميل نفط مكافئ يومياً واحتياطيات غاز مؤكدة ومحتملة تتجاوز مليار برميل نفط مكافئ في عام 2019. وفي ظل أصول الشركة الضخمة في مصر وإقليم كردستان العراق والإمارات وخططها التوسعية، تلعب دانة غاز دوراً بارزاً في قطاع الغاز الطبيعي الذي يشهد نمواً سريعاً في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وجنوب آسيا. للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة موقع الشركة www.danagas.com.

 

للاستفسارات الإعلامية وعلاقات المستثمرين الرجاء التواصل مع:

محمد المبيضين

رئيس علاقات المستثمرين

+97165194401

ir@danagas.com

تحميل 

الشارقة، الإمارات العربية المتحدة، 15 أكتوبر 2020: يسر شركة دانة غاز ش.م.ع (“الشركة”)، أكبر شركة خاصة عاملة في قطاع الغاز الطبيعي في منطقة الشرق الأوسط، أن تعلن عن حصولها على تسهيل إئتماني بقيمة 90 مليون دولار أمريكي من بنك المشرق، أحد المؤسسات المالية الرائدة في دولة الإمارات العربية المتحدة.

 يستحق هذا التسهيل الإئتماني خلال عام واحد، وبمعدل فائدة أولي مقداره 3٪ سنوياً فوق سعر الفائدة السائد بين بنوك لندن “ليبور” (ليبور+3%). وتملك الشركة خيار تمديد هذا التسهيل الائتماني لأربع سنوات إضافية.

وتأتي هذه الخطوة بعد إعلان دانة غاز خلال الربع الثاني من العام الجاري أنها تدرس الخيارات المالية المتاحة لتسوية صكوكها في موعد الاستحقاق. وبالإضافة لاستخدام الاحتياطيات النقدية المتوفرة لدى الشركة، فإن التسهيل الائتماني الجديد سيمكن الشركة من السداد الكامل لصكوكها التي تستحق بتاريخ 31 أكتوبر 2020 والتي يبلغ إجمالي قيمتها 309 ملايين دولار.

وستقوم الشركة بتسديد التسهيل الائتماني المقدم من بنك المشرق عند استكمال خطط بيع أصولها في مصر.

وفي هذه المناسبة، قال الدكتور باتريك ألمان-وارد، الرئيس التنفيذي لشركة دانة غاز: “هذا التسهيل الائتماني هو شهادة راسخة على وضع شركة دانة غاز التشغيلي والمالي القوي، وذلك على الرغم من الظروف الصعبة التي تمر بها الأسواق حالياً نتيجة الجائحة العالمية وما فرضته من تحديات وتبعات سلبية على الاقتصاد العالمي وأسعار النفط والغاز. وسيمكننا مركزنا المالي المتين من سداد التسهيل الائتماني بالكامل بمجرد الانتهاء من عملية بيع أصولنا في مصر. ونحن مسرورن للغاية لبدء هذه الشراكة مع بنك المشرق ونتطلع قدمًا لتطويرها مستقبلًا.”

 كما تحدث بهذه المناسبة  السيد أحمد عبدالعال، الرئيس التنفيذي لبنك المشرق :”على الرغم من الظروف والتحديات الصعبة التي فرضها فيروس كوفيد -19 وحالة عدم اليقين على المستوى الإقتصادي، إلا أن دانة غاز أظهرت صلابتها ومتانة مركزها المالي. وهذه الشراكة هي خير دليل على التزام بنك المشرق بالقيام بدور رائد لتحفيز ونمو قطاع الطاقة في المنطقة. يهدف بنك المشرق دومًا لتقديم حلول تمويلية مبتكرة لشركائه وعملائه، ويسعدنا توفير هذا التسهيل الائتماني لدانة غاز، أكبر الشركات الإقليمية الخاصة في قطاع الغاز الطبيعي في الشرق الأوسط. وسيوفر هذا التسهيل الائتماني للشركة المرونة المالية المطلوبة لمواصلة أعمالها وتنفيذ استراتيجيتها”

-انتهى- 

نبذة عن شركة دانة غاز

دانة غاز هي أول وأكبر شركة خاصة عاملة في قطاع الغاز الطبيعي بمنطقة الشرق الأوسط، حيث تأسست في ديسمبر عام 2005، وهي مدرجة في سوق أبوظبي للأوراق المالية (ADX). وتمتلك دانة غاز أصولاً في مجالات التنقيب عن الغاز وإنتاجه في دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية مصر العربية وإقليم كردستان العراق بمعدل إنتاج 66,200 برميل نفط مكافئ يومياً واحتياطيات غاز مؤكدة ومحتملة تتجاوز مليار برميل نفط مكافئ في عام 2019. وفي ظل أصول الشركة الضخمة في مصر وإقليم كردستان العراق والإمارات وخططها التوسعية، تلعب دانة غاز دوراً بارزاً في قطاع الغاز الطبيعي الذي يشهد نمواً سريعاً في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وجنوب آسيا. للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة موقع الشركة www.danagas.com.

للاستفسارات الإعلامية وعلاقات المستثمرين الرجاء التواصل مع:
محمد المبيضين
رئيس علاقات المستثمرين
+97165194401
Investor.relations@danagas.com

 

نبذة عن بنك المشرق 

يعد المشرق أحد أفضل المؤسسات المالية أداءاً في دولة الإمارات العربية المتحدة لأكثر من خمسة عقود، مع نمو متزايد في كافة أنحاء الشرق الأوسط وحضور قوي في أهم المراكز المالية العالمية بالإضافة إلى مكاتب دولية في كل من أوروبا، آسيا، إفريقيا والولايات المتحدة.

وباعتباره أقدم بنك في دولة الإمارات العربية المتحدة، يتمتع البنك بتاريخ عريق منذ بداياته المتواضعة في عام 1967 والتي أعقبها فترات من النمو السريع والتوسع الاستراتيجي. وعلى مدار تاريخ البنك تميز المشرق بمفاهيم رائدة جديده في السوق و إطلاق منتجات وخدمات فريدة من نوعها.

 ‏وقد ساهم النهج المبتكر الذي يتعبناه بنك المشرق في تعزيز تميزه وتفوقه في القطاع ، وهو ما اسهم في فوزه بالعديد من الجوائز المرموقة في جميع المجالات وبشكل خاص في قطاع الخدمات المصرفية الرقمية، و تضم قائمة الجوائز التي حصدها البنك مؤخرًا “جائزة أفضل بنك رقمي في الشرق الأوسط” ضمن جوائز يوروموني للتميز وجائزة “البنك الرقمي الأكثر ابتكارات في قطاع الأفراد والشركات في الإمارات” و”أفضل بنك في الإمارات” ضمن جوائز “أفضل البنوك في العالم” التي تقدمها مجلة جلوبال فايننس ‏وجائزة “البنك الأكثر ابتكارًا في الشرق الأوسط” من ضمن الجوائز مجلة إيميا فاينانس وغيرها الكثير. 

للاستفسارات الإعلامية:

رنا البونو

العلاقات العامة بنك المشرق

04-6083629

RanaAlb@mashreq.com

 

تحميل 

أبرز نتائج النصف الأول من عام 2020

  • استمرار العمليات دون انقطاع رغم جائحة “كوفيد-19” مع تطبيق أقصى معايير الصحة والسلامة في أصول الشركة كافة
  • 18 مليون دولار أمريكي (66 مليون درهم إماراتي) صافي أرباح الشركة قبل احتساب مخصصات لمرة واحدة رغم التراجع الحاد في أسعار النفط
  • تحقيق خفض كبير في النفقات خلال الربع الثاني، وخفض النفقات الرأسمالية بنسبة 72% إلى 25 مليون دولار أمريكي (92 مليون درهم إماراتي)
  • بلغ متوسط إنتاج المجموعة 63,250 برميل نفط مكافئ يومياً
  • بلغ الرصيد النقدي 366 مليون دولار أمريكي (1,341 مليار درهم إماراتي)
  • إعادة شراء صكوك بقيمة 88.5 مليون دولار بين يناير وأغسطس 2020

الشارقة، الإمارات العربية المتحدة، 13 أغسطس 2020: أعلنت شركة دانة غاز ش.م.ع (“الشركة”)، أكبر شركة خاصة عاملة في قطاع الغاز الطبيعي في منطقة الشرق الأوسط، اليوم عن نتائجها المالية للنصف الأول المنتهي بتاريخ 30 يونيو 2020.

وبلغ صافي أرباح الشركة 18 مليون دولار أمريكي (66 مليون درهم إماراتي) في النصف الأول من عام 2020 مقارنة بأرباح بقيمة 52 مليون دولار أمريكي (191 مليون درهم إماراتي) في النصف الأول من عام 2019 وذلك قبل احتساب مخصصات غير مكررة واستحقاقات تعاقدية وإيرادات مؤجلة. واستناداً إلى النتائج غير المعدلة، سجّلت الشركة خسائر بقيمة 19 مليون دولار أمريكي (69 مليون درهم إماراتي) نتيجةً لاحتساب مخصصات انخفاض القيمة بمقدار 37 مليون دولار أمريكي مرتبطة بأصول الشركة في قطاع النفط والغاز في مصر بسبب انخفاض أسعار النفط وتراجع قيمة الأصول المالية.

وتراجعت إيرادات الشركة بنسبة 25% إلى 181 مليون دولار أمريكي (664 مليون درهم إماراتي) في النصف الأول من العام الحالي مقارنة بـ 242 مليون دولار أمريكي (887 مليون درهم إماراتي) في النصف الأول من العام 2019. ويعود سبب تراجع الإيرادات أولاً إلى انخفاض أسعار البيع المحققة خلال هذه الفترة، والتي كان لها تأثير سلبي بقيمة 42 مليون دولار أمريكي، ثم إلى تراجع الإنتاج في مصر بسبب التراجع الطبيعي في إنتاج الحقول. وبلغ متوسط أسعار البيع المحققة 30 دولاراً أميركياً لبرميل المكثفات و28 دولاراً أميركياً لبرميل النفط المكافئ من الغاز البترولي المسال في النصف الأول من 2020 مقارنة بـ 51 دولاراً أميركياً لبرميل المكثفات و33 دولاراً أميركياً لبرميل النفط المكافئ من الغاز البترولي المسال على التوالي خلال النصف الأول من عام 2019.

واتّخذت دانة غاز مجموعة من الإجراءات بهدف خفض النفقات مما مكنها من خفض النفقات الإدارية والعامة بنسبة 25% وتحقيق وفورات بقيمة مليوني دولار أمريكي (7.3 مليون درهم إماراتي) في هذه النفقات، ومن المتوقع تحقيق وفورات إضافية في النصف الثاني من عام 2020. كما انخفضت النفقات الرأسمالية بنسبة 72% إلى 25 مليون دولار أمريكي (92 مليون درهم إماراتي) بسبب تأجيل كل المشاريع غير الأساسية.

وبلغ متوسط سعر خام مزيج برنت 30 دولاراً للبرميل خلال الربع الثاني من 2020، بعدما انخفض إلى 9 دولارات للبرميل في 21 أبريل 2020. وبالرغم من انخفاض أسعار النفط إلى مستويات قياسية، نجحت دانة غاز في الاقتراب من نقطة التوازن خلال الربع الثاني مع تسجيل خسارة تشغيلية طفيفة بلغت 3 ملايين دولار أمريكي، مما عكس قدرة الشركة على الحفاظ على أدائها المرن حتى في ظل انخفاض أسعار النفط نظراً للأسعار الثابتة لعقود بيع الغاز طويلة الأجل.

وتواصلت عملية بيع أصول الشركة في مصر برغم بعض التأخير الناجم عن انتشار جائحة فيروس كورونا المستجد “كوفيد-19”. وتتوقع دانة غاز إصدار إعلان جديد بهذا الخصوص خلال النصف الثاني من العام الجاري.

وبالنسبة إلى الصكوك، تواصل الشركة استكشاف الخيارات التمويلية المتنوعة المتاحة، وكانت دانة غاز قد أعلنت في وقت سابق عن تعيين مستشار مالي للمساعدة في تقييم هذه الخيارات.

وتعليقاً على هذه النتائج، قال الدكتور باتريك ألمان وارد، الرئيس التنفيذي لشركة “دانة غاز”: “حققت دانة غاز أداءً مالياً وتشغيلياً قوياً ومرناً خلال النصف الأول من عام 2020. فقد بلغت أرباحنا التشغيلية الصافية (قبل احتساب المخصصات) 18 مليون دولار أمريكي من إجمالي إيرادات بقيمة 181 مليون دولار أمريكي، مما يعكس قدرتنا على العمل بنجاح رغم تخفيض النفقات. وتمثل مبيعات الغاز نصف إيرادات دانة غاز تقريباً، وتتم عمليات البيع وفق عقود طويلة الأمد مع الحكومات المحلية، بما يضمن تحقيق إيرادات مستدامة حتى عند انخفاض أسعار النفط”.

وأضاف: “أثبتنا قدرتنا على تنفيذ إجراءات السلامة بسرعة لضمان استمرارية عملياتنا التشغيلية ومواصلة الإنتاج دون انقطاع وذلك على الرغم من مشقة العمل خلال فترة انتشار جائحة “كوفيد-19″. وأود التعبير عن شكري وتقديري للعاملين لدينا في إقليم كردستان العراق ومصر على جهودهم الجبارة وتفانيهم في العمل، إذ نجحوا في الحفاظ على معدل إنتاج بلغ 63,250 برميل من النفط المكافئ يومياً خلال النصف الأول من 2020”.

واختتم: “لا نزال نركز على تعزيز مركزنا المالي لضمان وضع مستقبلي أفضل للشركة، كما نخطط للمضي قدماً في اتخاذ بعض الإجراءات الاستراتيجية المتعلقة ببيع أصولنا وبالصكوك بما يحقق الفائدة لجميع أصحاب المصلحة على حد سواء”.

الإنتاج والعمليات

بلغ متوسط إنتاج دانة غاز 63,250 برميل نفط مكافئ يومياً في النصف الأول من عام 2020 بتراجع بنسبة 7% مقارنة بـ68,200 برميل نفط مكافئ يومياً في النصف الأول من 2019. ويعود تراجع الإنتاج إلى انخفاض الإنتاج في مصر وإقليم كردستان العراق بنسبة 9% و2% على التوالي، إضافة إلى توقف الإنتاج في حقل غاز الزوراء في دولة الإمارات العربية المتحدة. وبلغ الإنتاج في مصر 30,950 برميل نفط مكافئ يومياً، ما يعكس تأثيرات التراجع الطبيعي في معدل إنتاج الحقول، في حين بلغ الإنتاج في إقليم كردستان العراق 31,700 برميل نفط مكافئ يومياً.

على العكس من مشاريع الشركة التوسعية لم يتأثر إنتاج الشركة في إقليم كردستان العراق نتيجة لجائحة “كوفيد –19″، حيث أثَرت القيود الحكومية وغيرها من التدابير الوقائية، على خطة توسعة شركة “بيرل بتروليوم” في خورمور. ونتيجة لذلك، شهدت “بيرل بتروليوم” تأخيراً في تنفيذ أول خطوط معالجة الغاز بطاقة 250 مليون قدم مكعب قياسي من الغاز يومياً، والتي تم تعليقها نظراً لإعلان القوة القاهرة من قبل مقاول خدمات الهندسة والمشتريات والإنشاءات وذلك نتيجة لإغلاق الحدود والقيود المفروضة بسبب الوباء. وفي حين تم إنجاز الأعمال الهندسية الأساسية، من المتوقع استئناف الأعمال الرئيسية بمجرد أن تكون الظروف مواتية. وتؤكد كل الأطراف المعنية استمرار التزامها بتنفيذ مشروع التوسعة حالما تسمح الظروف بذلك.

السيولة وتحصيل المستحقات

تسلمت دانة غاز دفعات بقيمة 90 مليون دولار أمريكي (330 مليون درهم إماراتي) خلال النصف الأول من 2020 من أصل مستحقات بقيمة 111 مليون دولار أمريكي (407 ملايين درهم إماراتي). وبلغت حصة الشركة من المبالغ التي تسلمتها “بيرل بتروليوم” في إقليم كردستان العراق 47 مليون دولار أمريكي (172 مليون درهم إماراتي)، وبلغت الدفعات التي تسلمتها “دانة غاز مصر” 43 مليون دولار أمريكي (158 مليون درهم إماراتي). وحصلت الشركة على توزيعات أرباح نقدية بقيمة 50 مليون دولار أمريكي (183 مليون درهم إماراتي) من شركة “بيرل بتروليوم ” وذلك خلال النصف الأول من 2020.

وبنهاية يونيو 2020 بلغ إجمالي مستحقات الشركة 117 مليون دولار أمريكي (429 مليون درهم إماراتي) في مصر و39 مليون دولار أمريكي (143 مليون درهم إماراتي) في إقليم كردستان العراق. وبعد تعليق بعض الدفعات للفترة بين ديسمبر 2019 وفبراير 2020، استأنفت حكومة إقليم كردستان العراق تسديد الدفعات بالكامل منذ شهر مارس، مما سمح بمواصلة تسلم الدفعات بصورة منتظمة شهرياً.

وبلغ الرصيد النقدي للشركة 366 مليون دولار أمريكي (1,341 مليار درهم إماراتي) بنهاية يونيو 2020 بتراجع بنسبة 14% مقارنة برصيد نقدي بلغ 425 مليون دولار أمريكي (1,558 مليار درهم إماراتي) بنهاية السنة المالية 2019. ويتضمن الرصيد النقدي مبلغ 58 مليون دولار أمريكي (حصة دانة غاز بقيمة 35%) تحتفظ بها شركة “بيرل بتروليوم”. وبلغ إجمالي مديونية الشركة 452 مليون دولار أمريكي تشمل صكوك مستحقة بقيمة 380 مليون دولار أمريكي وقروض مشاريع دون حق الرجوع بقيمة 72 مليون دولار أمريكي تستحق على ” شركة بيرل بيتروليوم”.

وفي الفترة التي تلت الاعلان عن النتائج نصف السنوية، تمكنت الشركة من تنفيذ عملية إعادة شراء صكوك إضافية بقيمة 70.7 مليون دولار أمريكي، ليرتفع إجمالي الصكوك التي تم إعادة شرائها خلال العام الجاري 88.5 مليون دولار. ويبلغ إجمالي المبالغ التي تم توفيرها من خلال عملية إعادة الشراء حوالي 10 ملايين دولار أمريكي. وتبلغ قيمة الصكوك الإجمالية 309 مليون دولار أمريكي تستحق السداد بتاريخ 31 أكتوبر 2020.

-انتهى-

نبذة عن شركة دانة غاز 

دانة غاز هي أول وأكبر شركة خاصة عاملة في قطاع الغاز الطبيعي بمنطقة الشرق الأوسط، حيث تأسست في ديسمبر عام 2005، وهي مدرجة في سوق أبوظبي للأوراق المالية (ADX). وتمتلك دانة غاز أصولاً في مجالات التنقيب عن الغاز وإنتاجه في دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية مصر العربية وإقليم كردستان العراق بمعدل إنتاج 66,200 برميل نفط مكافئ يومياً واحتياطيات غاز مؤكدة ومحتملة تتجاوز مليار برميل نفط مكافئ في عام 2019. وفي ظل أصول الشركة الضخمة في مصر وإقليم كردستان العراق والإمارات وخططها التوسعية، تلعب دانة غاز دوراً بارزاً في قطاع الغاز الطبيعي الذي يشهد نمواً سريعاً في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وجنوب آسيا. للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة موقع الشركة www.danagas.com.

للاستفسارات الإعلامية وعلاقات المستثمرين الرجاء التواصل مع:
محمد المبيضين
رئيس علاقات المستثمرين
+97165194401
Investor.relations@danagas.com

تحميل

الشارقة، الإمارات العربية المتحدة، 26 يوليو 2020: أعلنت شركة دانة غاز (“الشركة”) ، أكبر شركة إقليمية للغاز الطبيعي في الشرق الأوسط، اليوم، عن تعيين هوليهان لوكي مستشارًا ماليًا للشركة فيما يتعلق بصكوكها (صكوك دلتا النيل). وتبلغ القيمة الكلية للهذه الصكوك 379.6 مليون دولار وتستحق السداد في 31 أكتوبر 2020.

انتهى

نبذة عن شركة دانة غاز

دانة غاز هي أول وأكبر شركة خاصة عاملة في قطاع الغاز الطبيعي بمنطقة الشرق الأوسط، حيث تأسست في ديسمبر عام 2005، وهي مدرجة في سوق أبوظبي للأوراق المالية (ADX). وتمتلك دانة غاز أصولاً في مجالات التنقيب عن الغاز وإنتاجه في دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية مصر العربية وإقليم كردستان العراق بمعدل إنتاج 66,200 برميل نفط مكافئ يومياً واحتياطيات غاز مؤكدة ومحتملة تتجاوز مليار برميل نفط مكافئ في عام 2019. وفي ظل أصول الشركة الضخمة في مصر وإقليم كردستان العراق والإمارات وخططها التوسعية، تلعب دانة غاز دوراً بارزاً في قطاع الغاز الطبيعي الذي يشهد نمواً سريعاً في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وجنوب آسيا. للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة موقع الشركة www.danagas.com.

 

للاستفسارات الإعلامية وعلاقات المستثمرين الرجاء التواصل مع:
محمد المبيضين
رئيس علاقات المستثمرين
+97165194401
Investor.relations@danagas.com

 

 

 

 

 

تحميل 

الشارقة، الإمارات، 22 أبريل 2020: وافق مساهمو شركة دانة غاز ش.م.ع (“الشركة”)، أكبر شركة خاصة عاملة في قطاع الغاز الطبيعي في منطقة الشرق الأوسط، خلال اجتماع الجمعية العمومية السنوي على توصية مجلس الإدارة بخصوص توزيع أرباح نقدية بقيمة 5.5 فلس للسهم عن السنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2019.

كما حصلت الشركة على موافقة المساهمين للبدء في إعداد دراسة جدوى لبحث إمكانية فصل أعمال التنقيب والإنتاج في شركة مستقلة جديدة، بحيث يتم إدراجها هي الأخرى في سوق أبوظبي للأوراق المالية. وبموجب ذلك، سيمتلك المساهمون الحاليون أسهماً في شركتين منفصلتين تختص إحداهما في أعمال التنقيب والإنتاج، التي تشمل عمليات الشركة في إقليم كردستان العراق ومصر؛ وتختص الأخرى في أعمال النقل والمعالجة، التي ستضم عمليات مشروع غاز الإمارات والمرتبط بقضية التحكيم التي قرار التعويض بخصوصها.

وفي هذه المناسبة، قال حميد جعفر، رئيس مجلس إدارة دانة غاز:
“تواصل الشركة زخم نموّها ونجاحها مع استمرار توزيع الأرباح النقدية على المساهمين للمرة الثالثة على التوالي، بما يؤكد أدائنا القوي ونتائجنا المبهرة بفضل الجهود الكبيرة التي بذلها مجلس الإدارة وفريق الإدارة على مدار السنوات العديدة الماضية بهدف ترسيخ مركزنا المالي، والذي ينعكس جلياً في دفع الأرباح النقدية على المساهمين. وخلال العام 2019، تمكّنت الشركة من دفع عجلة نمو الإنتاج وتعزيز عملياتها، مما جعلها أكثر مرونة في مواجهة تحديات البيئة الاقتصادية العالمية الراهنة. علاوةً على ذلك، يتم بيع غالبية إنتاج الشركة من الغاز الطبيعي بموجب عقود طويلة الأجل وبأسعار ثابتة، بما يمنحها ميزة تنافسية تمكّنها من الاستفادة من الفرص المتاحة. ولا تفوتني هذه المناسبة دون التوجّه برسالة شكر وامتنان إلى فريق الإدارة على جهوده المذهلة للحفاظ على سلامة وحماية الموظفين وضمان استمرارية أعمالنا وعدم تأثّرها بجائحة فيروس كورونا. ونتطلع إلى تعزيز قيمة استثمارات المساهمين من خلال فصل أصول التنقيب والإنتاج في شركة جديدة. كما نعرب عن عميق امتنانا تجاه مساهمينا الكرام تقديراً وتثميناً لدعمهم المستمر وثقتهم العالية في إمكانات نمو شركة دانة غاز”.

وكانت الشركة قد أعلنت عن تسجيل أعلى صافي أرباح لها خلال سبع سنوات بقيمة 157 مليون دولار (575 مليون درهم) في العام 2019 مقارنة بصافي خسارة بلغ 186 مليون دولار (682 مليون درهم) في السنة المالية 2018. وارتفع صافي الأرباح من العمليات التشغيلية للشركة خلال عام 2019، قبل احتساب مخصصات غير مكررة واستحقاقات تعاقدية وإيرادات مؤجلة، بنسبة 80% ليصل إلى 115 مليون دولار (422 مليون درهم) مقارنة بـ 64 مليون دولار (235 مليون درهم) بنهاية العام 2018.
كما ارتفع الرصيد النقدي لدى الشركة في نهاية العام ليصل إلى 425 مليون دولار (1,558 مليون درهم) مقارنة بـ 407 ملايين دولار (1.492 مليون درهم) بنهاية العام 2018.

انتهى-

نبذة عن شركة دانة غاز
دانة غاز هي أول وأكبر شركة خاصة عاملة في قطاع الغاز الطبيعي بمنطقة الشرق الأوسط، حيث تأسست في ديسمبر عام 2005، وهي مدرجة في سوق أبوظبي للأوراق المالية (ADX). وتمتلك دانة غاز أصولاً في مجالات التنقيب عن الغاز وإنتاجه في دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية مصر العربية وإقليم كردستان العراق بمعدل إنتاج 66,200 برميل نفط مكافئ يومياً واحتياطيات غاز مؤكدة ومحتملة تتجاوز مليار برميل نفط مكافئ في عام 2019. وفي ظل أصول الشركة الضخمة في مصر وإقليم كردستان العراق والإمارات وخططها التوسعية، تلعب دانة غاز دوراً بارزاً في قطاع الغاز الطبيعي الذي يشهد نمواً سريعاً في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وجنوب آسيا. للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة موقع الشركة www.danagas.com.

 

للاستفسارات الإعلامية وعلاقات المستثمرين الرجاء التواصل مع:
محمد المبيضين
رئيس علاقات المستثمرين
+97165194401
Investor.relations@danagas.com

تحميل

الشارقة، الإمارات العربية المتحدة؛ 31 مارس 2020: أعلنت “دانة غاز ش.م.ع” (“الشركة”)، أكبر شركة خاصة في قطاع الغاز الطبيعي في منطقة الشرق الأوسط، اليوم عن نيتها إعداد دراسة جدوى لبحث إمكانية فصل أعمال التنقيب والإنتاج لديها إلى شركة مستقلة جديدة يتم إدراجها هي الأخرى في سوق أبوظبي للأوراق المالية.

وتملك شركة دانة غاز حالياً أصولًا لاستكشاف وإنتاج النفط والغاز وتشمل هذه الأصول “دانة غاز مصر”، وحصة بنسبة 35% من أسهم “شركة بيرل بتروليوم” – الشركة المالكة والمشغلة لأعمال التنقيب والإنتاج في إقليم كردستان العراق. وستُعرف هذه الأصول مجتمعةً باسم “أعمال التنقيب والإنتاج”.

وتتمثل” أعمال النقل والمعالجة” التابعة لشركة دانة غاز في مشروع غاز الإمارات الذي لا يزال حالياً قيد التحكيم في ضوء رفع دعوتين منفصلتين للمطالبة بتعويضات مالية عن الأضرار للفترتين من عام 2005 إلى عام 2014 ومن عام 2014 إلى عام 2030.

وفي حال تنفيذ عملية الفصل، سيمتلك مساهمو “دانة غاز ش.م.ع” الحاليون أسهماً في شركتين منفصلتين تمتلك إحداهما “أعمال التنقيب والإنتاج” بينما تمتلك الأخرى “أعمال النقل والمعالجة” وسيتم إدراج كلا الشركتين في سوق أبوظبي للأوراق المالية.

وتنطوي أعمال هاتين الشركتين على آفاق ومزايا استثمارية متباينة تماماً، ويأتي سعي الشركة لإعداد دراسة جدوى حول عملية الفصل المحتملة ، انطلاقًا من قناعة مجلس إدارة “شركة دانة غاز” بأن عملية الهيكلة وفصل “أعمال التنقيب والإنتاج” عن “أعمال النقل والمعالجة” في شركتين مستقلتين سيعمل على تحقيق عدد من المزايا والمكاسب للمساهمين. وتشمل تلك المزايا:

  1. يتيح الفصل للمساهمين مرونة أكبر لتوجيه استثماراتهم نحو نطاق العمل والنشاط الذي يرغبون به مع امتلاك كل شركة موجودات وفرصاً ومخاطر أعمال مختلفة عن الشركة الأخرى.
  2. تتيح عملية الفصل إجراء تقييم أوضح لأعمال كل شركة من الشركتين على حدة.
  3. بعد الإنفصال إلى مجموعتين مستقلتين، ستتمكن وحدتا “أعمال التنقيب والإنتاج” و “أعمال النقل والمعالجة” من تحسين سبل إدارة عمليات التمويل لديهما بما يتناسب مع استراتيجيات أعمالهما، و من خلال الوصول المباشر إلى رأس المال الأنسب لتمويل فرص النمو واستثماره بالطرق الأمثل؛ و
  4. عقب الفصل، ستتمكن وحدتا الأعمال المستقلتان من إدارة الموارد وتوزيعها بصورة أفضل، وزيادة التركيز على مجالات عملهما، وتعزيز مرونة الأداء التشغيلي والاستراتيجي.

وقد تضمنت دعوة حضور اجتماع الجمعية العمومية التي تم نشرها في 30 مارس 2020 على قرار يسمح لمجلس الإدارة بإجراء دراسة جدوى لعملية الفصل. وفي حال أقرت الجمعية العمومية إعداد دراسة الجدوى، عندها وبمجرد إتمام هذه الدراسة والحصول على الموافقات اللازمة من السلطات المعنية بما في ذلك “هيئة الأوراق المالية والسلع”، سيتم تقديم إقتراح بعملية الفصل مجدداً لمساهمي الشركة للموافقة عليه.

وقال حميد جعفر، رئيس مجلس إدارة “دانة غاز”: “ندرس جدوى عملية فصل أعمال التنقيب والإنتاج في شركة مدرجة جديدة لأننا نعتقد بأن ذلك سيعكس القيمة التي تم تحقيقها خلال السنوات الماضية لمساهمينا. فقد حققت أعمال التنقيب والإنتاج لدينا نمواً كبيراً على مدار السنوات الـ 13 الماضية، ومن المتوقع أن يستمر ذلك خلال السنوات المقبلة. ومن شأن إقتصار عمليات التنقيب والإنتاج على شركة واحدة فقط أن يجتذب استثمارات جديدة على المستويين المحلي والدولي في ضوء نمو الإنتاج مستقبلاً. كما أن إيجاد شركة مستقلة تختص بأعمال النقل والمعالجة يجعلها أكثر استقراراً وأقل انكشافاً على تقلبات أسعار السلع. وتتيح عملية الفصل للمساهمين خيار مواصلة الاستثمار في أي من الشركتين أو كلتيهما مع امتلاك كل شركة فرصاً واستراتيجيات أعمال مختلفة عن الأخرى”.

 

                                 – انتهى –

 

نبذة عن شركة دانة غاز

دانة غاز هي أول وأكبر شركة خاصة عاملة في قطاع الغاز الطبيعي بمنطقة الشرق الأوسط، حيث تأسست في ديسمبر عام 2005، وهي مدرجة في سوق أبوظبي للأوراق المالية (ADX). وتمتلك دانة غاز أصولاً في مجالات التنقيب عن الغاز وإنتاجه في دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية مصر العربية وإقليم كردستان العراق بمعدل إنتاج 66,200 برميل نفط مكافئ يومياً واحتياطيات غاز مؤكدة ومحتملة تتجاوز مليار برميل نفط مكافئ في عام 2019. وفي ظل أصول الشركة الضخمة في مصر وإقليم كردستان العراق والإمارات وخططها التوسعية، تلعب دانة غاز دوراً بارزاً في قطاع الغاز الطبيعي الذي يشهد نمواً سريعاً في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وجنوب آسيا. للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة موقع الشركة www.danagas.com.

للاستفسارات الإعلامية وعلاقات المستثمرين الرجاء التواصل مع: للاستفسارات الإعلامية وعلاقات المستثمرين الرجاء التواصل مع:

محمد المبيضين

رئيس علاقات المستثمرين

+97165194401

Investor.relations@danagas.com

 

 

تحميل

الشارقة، الإمارات العربية المتحدة؛ 12 مارس 2020: قرر مجلس إدارة “دانة غاز ش.م.ع” (“الشركة”)، أكبر شركة خاصة في قطاع الغاز الطبيعي بمنطقة الشرق الأوسط، التوصية للجمعية العمومية للشركة والمقرر انعقادها بتاريخ 14 أبريل 2020 توزيع أرباح نقدية على المساهمين بمقدار 5.5 فلس للسهم الواحد وذلك عن السنة المالية المنتهية بتاريخ 31 ديسمبر 2019.

وسجلت الشركة في السنة المالية 2019 أعلى أرباح سنوية لها خلال 7 سنوات، حيث أظهرت النتائج ارتفاع صافي أرباح الشركة ليصل إلى 157 مليون دولار أمريكي (575 مليون درهم) في عام 2019 مقارنة بصافي خسارة بلغ 186 مليون دولار (682 مليون درهم) في السنة المالية 2018. وارتفع صافي الأرباح من العمليات التشغيلية خلال عام 2019، قبل احتساب مخصصات غير مكررة، بنسبة 80% ليصل إلى 115 مليون دولار (422 مليون درهم) مقارنة بـ 64 مليون دولار (235 مليون درهم) في عام 2018. كما بلغ الرصيد النقدي للشركة في نهاية 2019، 425 مليون دولار (1,558 مليون درهم) مقارنة بالرصيد النقدي المسجل في نهاية عام 2018 والذي بلغ 407 ملايين دولار (1,492 مليون درهم).

 

وبهذه المناسبة، قال باتريك ألمان وارد، الرئيس التنفيذي لشركة “دانة غاز”:

“يسعدنا وللسنة الثالثة على التوالي توزيع أرباح نقدية على المساهمين فقد تمكّنا خلال عام 2019 من زيادة إنتاجنا وتحسين عملياتنا التشغيلية، الأمر الذي جعلنا أكثر مرونة في مواجهة الظروف الصعبة التي يشهدها قطاع النفط حالياً. وبما أن نصف دخل دانة غاز يتحقق من بيع الغاز الطبيعي بموجب عقود طويلة الأجل لا تتأثر بانخفاض أسعار النفط فإن ذلك أدى إلى توصية مجلس الإدارة للجمعية العمومية توزيع 5.5 فلس للسهم عن السنة المالية المنتهية بتاريخ 31 ديسمبر 2019.”

كما حققت “دانة غاز” أداءً قوياً خلال أول شهرين من عام 2020 دون أن تتأثر خطط نموها بتفشي فيروس “كورونا”، وذلك بفضل التدابير الوقائية التي اتخذتها الشركة للتعامل مع حالات الطوارئ وحماية الأفراد والأصول.

الإنتاج والعمليات

ارتفع متوسط إنتاج المجموعة خلال العام 2019 بنسبة 5٪ ليصل إلى 66,200 برميل نفط مكافئ يومياً، مقارنةً بـ63,050 برميل نفط مكافئ يومياً خلال العام 2018. وسجّل إنتاج دانة غاز زيادة كبيرة بنسبة 18٪ في إقليم كردستان العراق ليصل إلى 31,500 برميل نفط مكافئ يومياً، وهو ما ساهم في التخفيف من أثر تراجع إنتاج الشركة في مصر بنسبة 4٪ إلى 33,000 برميل نفط مكافئ يومياً خلال العام نفسه، مقارنة بـ 34,500 برميل نفط مكافئ يومياً في 2018 إضافة إلى تراجع متوسط الإنتاج في دولة الإمارات إلى 1,000 برميل نفط مكافئ يومياً في 2019.

وأعلنت الشركة مؤخراً عن تعاقدها مع مقاول خدمات الهندسة والمشتريات والإنشاءات للبدء في بناء أول خطوط معالجة الغاز في خورمور في إقليم كردستان العراق بقدرة 250 مليون قدم مكعب قياسي يومياً، وقد بدأ المقاول فعلاً بتنفيذ المشروع. وتساهم خطة توسعة المحطة في زيادة إنتاج الغاز الطبيعي والمكثفات إلى 650 مليون قدم مكعب قياسي في اليوم مقارنة بالإنتاج الحالي البالغ 400 مليون قدم مكعب قياسي في اليوم، وذلك بحلول الربع الأول من عام 2022. وسيكون خط المعالجة الثاني جاهزاً للعمل بحلول نهاية 2023 ليرفع إنتاج المحطة إلى 900 مليون قدم مكعب قياسي في اليوم. وعلى نطاق سعري يتراوح بين 50 إلى 70 دولار للبرميل النفط، فإن كل من هاذين الخطين سيحقق عائدات إضافية سنوية تتراوح بين 150 إلى 200 مليون دولار تضاف إلى حصة الشركة من الإيرادات والتدفقات النقدية للمشروع.

خلال النصف الثاني من عام 2019، أجرت الشركة مراجعة استراتيجية لأصولها في مصر وقد حظيت هذه المراجعة باهتمام كبير حيث تلقت الشركة منذ ذلك الحين العديد من العروض المشجعة.

التحكيم

باشرت “دانة غاز” و”شركة نفط الهلال الدولية المحدودة” (“نفط الهلال”) إجراءات التحكيم ضد شركة النفط والغاز الهنغارية “إم إو إل” بتاريخ 14 فبراير 2020، وذلك إثر محاولات “إم إو إل” تفادي سداد دفعات مؤجلة مرتبطة بالاحتياطيات إلى “دانة غاز” و”نفط الهلال” بموجب شروط اتفاقية البيع والشراء الموقعة بين الأطراف في عام 2009، والتي استحوذت “إم إو إل” بموجبها على حصتها الحالية البالغة 10% في شركة “بيرل بتروليوم”. كما سيتناول التحكيم أيضاً، سداد دفعات إضافية منفصلة مرتبطة بالنفط الخام بموجب اتفاقية البيع والشراء المذكورة.

يشار إلى أن الدفعات المالية المرتبطة بالاحتياطيات هي ذاتها التي سعت “إم إو إل” إلى تجنبها بشكل غير قانوني مما قاد إلى اتخاذ إجراءات تحكيم ضد “إم إو إل” في 20 سبتمبر 2017. وفي 14 مايو 2019، رفضت محكمة لندن للتحكيم الدولي جميع ادعاءات “إم إو إل”، وحكمت لصالح “دانة غاز” و”نفط الهلال”.

علاوةً على ذلك، باشرت “دانة غاز” و”نفط الهلال” إجراءات التحكيم ضد شركة “أو إم في” بتاريخ 14 فبراير 2020، وذلك إثر محاولة “أو إم في” تفادي سداد دفعات مؤجلة مرتبطة بالاحتياطيات إلى “دانة غاز” و”نفط الهلال” بموجب شروط اتفاقية البيع والشراء الموقعة بين الأطراف في عام 2009، والتي استحوذت “أو إم في” بموجبها على حصتها الحالية البالغة 10% في شركة “بيرل بتروليوم”.

-انتهى-

نبذة عن شركة دانة غاز

دانة غاز هي أول وأكبر شركة خاصة عاملة في قطاع الغاز الطبيعي بمنطقة الشرق الأوسط، حيث تأسست في ديسمبر عام 2005، وهي مدرجة في سوق أبوظبي للأوراق المالية (ADX). وتمتلك دانة غاز أصولاً في مجالات التنقيب عن الغاز وإنتاجه في دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية مصر العربية وإقليم كردستان العراق بمعدل إنتاج 66,200 برميل نفط مكافئ يومياً واحتياطيات غاز مؤكدة ومحتملة تتجاوز مليار برميل نفط مكافئ في عام 2019. وفي ظل أصول الشركة الضخمة في مصر وإقليم كردستان العراق والإمارات وخططها التوسعية، تلعب دانة غاز دوراً بارزاً في قطاع الغاز الطبيعي الذي يشهد نمواً سريعاً في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وجنوب آسيا. للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة موقع الشركة www.danagas.com.

للاستفسارات الإعلامية وعلاقات المستثمرين الرجاء التواصل مع: 

محمد المبيضين

رئيس علاقات المستثمرين

+97165194401

Investor.relations@danagas.com

 

تحميل 
الشارقة، الإمارات العربية المتحدة، 9 مارس 2020: يشكل الغاز الطبيعي ما نسبته 75% من إنتاج شركة دانة غاز، ويتم بيعه بموجب عقود طويلة الأجل مع الحكومات المضيفة وبأسعار لا تتأثر في حال هبوط أسعار النفط بصورة إضافية. وتشكل مبيعات الغاز ما يقارب من نصف دخل الشركة، مما يضمن إيرادات مستدامة حتى في ظل بيئة أسعار نفط منخفضة.
وبهذه المناسبة، قال باتريك ألمان وارد، الرئيس التنفيذي لشركة “دانة غاز”: ” يتحقق نصف دخل دانة غاز من بيع الغاز الطبيعي بموجب عقود طويلة الأجل لا تتأثر بانخفاض أسعار النفط. ويمنح ذلك الشركة ميزة تنافسية تمكنها من الاستفادة من الفرص المتاحة ضمن الظروف الحالية.
نحن نراقب عن كثب حالة الاسواق، كما أننا مستعدون لاتخاذ الإجراءات المناسبة للتعامل مع التغيرات التي تشهدها الأسواق في الوقت الحالي. للشركة سجل حافل في ضبط التكاليف وتقليصها. وبالطبع فإن الشركة ستنظر إلى المجالات المختلفة، التي ستمكنها من خفض التكاليف بصورة إضافية في حال استمرت بيئة أسعار النفط المنخفضة التي نشهدها حاليًا.
وفي الوقت الحالي فإننا سنمضي قدمًا في تنفيذ مشاريعنا التوسعية في إقليم كردستان العراق، والتي ستساهم في تحقيق نمو كبير في إنتاج الشركة وإيراداتها خلال السنوات القادمة”.

-انتهى-

نبذة عن شركة دانة غاز

دانة غاز هي أول وأكبر شركة خاصة عاملة في قطاع الغاز الطبيعي بمنطقة الشرق الأوسط، حيث تأسست في ديسمبر عام 2005، وهي مدرجة في سوق أبوظبي للأوراق المالية (ADX). وتمتلك دانة غاز أصولاً في مجالات التنقيب عن الغاز وإنتاجه في دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية مصر العربية وإقليم كردستان العراق بمعدل إنتاج 66,200 برميل نفط مكافئ يومياً واحتياطيات غاز مؤكدة ومحتملة تتجاوز مليار برميل نفط مكافئ في عام 2019. وفي ظل أصول الشركة الضخمة في مصر وإقليم كردستان العراق والإمارات وخططها التوسعية، تلعب دانة غاز دوراً بارزاً في قطاع الغاز الطبيعي الذي يشهد نمواً سريعاً في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وجنوب آسيا. للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة موقع الشركة www.danagas.com.
للاستفسارات الإعلامية وعلاقات المستثمرين الرجاء التواصل مع:
محمد المبيضين
رئيس علاقات المستثمرين
+97165194401
Investor.relations@danagas.com

التعاقد مع مقاول خدمات الهندسة والمشتريات والإنشاءات للبدء في إنشاء أول خطوط معالجة الغاز بسعة 250 مليون قدم مكعب يوميًا

تحميل

الشارقة، الإمارات العربية المتحدة؛ 2 مارس 2020: أفصحت شركة “دانة غاز” (الشركة)، أكبر شركة إقليمية من القطاع الخاص تعمل في مجال الغاز الطبيعي في منطقة الشرق الأوسط، اليوم عن آخر مستجدات عملياتها.
لم تتأثر خطط نمو الشركة وعملياتها بفيروس “كورونا” وذلك بفضل التدابير الوقائية التي اتخذتها الشركة للتعامل مع حالات الطوارئ وحماية الأفراد والأصول. وتسير العمليات التشغيلية للشركة في إقليم كردستان العراق ومصر بسلاسة وبلا انقطاع حيث تتمتع الشركة بتدفقات نقدية قوية مرتبطة بعقود غاز طويلة الأجل غير مرتبطة بأسعار النفط مما يشكل نوع من التحوط الطبيعي الذي يعمل على المحافظة على إيرادات الشركة ويقلل من أثر انخفاض أسعار النفط.
وسجلت “دانة غاز” في السنة المالية 2019 أعلى أرباح سنوية لها منذ 7 سنوات، حيث بلغت 157 مليون دولار (575 مليون درهم)، مقارنةً بخسائر صافية بقيمة 186 مليون دولار (682 مليون درهم) في السنة المالية 2018.
كما وصل الرصيد النقدي للشركة في عام 2019 إلى 425 مليون دولار (1,558 مليون درهم) قياساً بـ 407 ملايين دولار (1,495 مليون درهم) في عام 2018. وبلغ متوسط إنتاج المجموعة في من النفط عام 2019 نحو 66,200 برميل نفط مكافئ يومياً مقابل 63,050 برميل نفط مكافئ يومياً في عام 2018، بزيادة 5%، وذلك نتيجة ارتفاع إنتاج إقليم كردستان من النفط بنسبة 18%.

وقال باتريك ألمان وارد، الرئيس التنفيذي لشركة “دانة غاز”: “حققت ’دانة غاز‘ أداءً قوياً في أول شهرين من عام 2020 رغم حالة انعدام الاستقرار التي يعيشها الاقتصاد العالمي نتيجة تفشي فيروس ’كورونا‘ المفاجئ. وقد تعاقدنا مع مقاول لخدمات الهندسة والمشتريات والإنشاءات ليبدأ فوراً في بناء أول خطوط معالجة الغاز الطبيعي التي تعتزم ’بيرل بتروليوم‘ إنشاءها في إقليم كردستان العراق. وستساهم هذه المحطة عند بدء تشغيلها في الربع الأول من عام 2022، في زيادة إنتاج الإقليم من الغاز الطبيعي بنسبة 60% ليصل إلى 650 مليون قدم مكعب قياسي في اليوم. كما حافظنا على مركزنا النقدي القوي عند 425 مليون دولار. وعليه، فإنه من المتوقع أن يوصي مجلس الإدارة بتوزيع أرباح عن السنة المالية 2019”.

كما تم التعاقد مع مقاول الخدمات الهندسة والمشتريات والإنشاءات للبدء في بناء أول خطوط معالجة الغاز في خورمور في إقليم كردستان العراق بقدرة 250 مليون قدم مكعب قياسي يومياً، وذلك بعد الحصول على الموافقة النهائية لوزارة الموارد الطبيعية في إقليم كردستان العراق؛ المشرفة على المشروع.
ويمثل هذا التعاقد إنجازاً مهماً وخطوة هامة في إطار خطة التوسعة بعيدة المدى لدى “بيرل بتروليوم”. وسجل إنتاج الشركة في إقليم كردستان العراق زيادة بنسبة 18% ليصل إلى 31,500 برميل نفط مكافئ يومياً في عام 2019 نتيجة لاكتمال مشروع توسعة وزيادة كفاءة مرافق إنتاج الغاز في الربع الأخير من عام 2018. وساهمت هذه الزيادة في ارتفاع إيرادات الشركة خلال عام 2019 بواقع 40 مليون دولار. وتتضمن أعمال التوسعة المستقبلية إنشاء خطين جديدين لمعالجة الغاز، وسيبدأ العمل فوراً في إنشاء أول خطوط معالجة الغاز بقدرة 250 مليون قدم مكعب يوميًا، حيث من المتوقع اكتماله بحلول الربع الأول من عام 2022. وفي المرحلة الثانية، وبعد الانتهاء من إنشاء الخط الثاني سيصل إجمالي إنتاج الغاز إلى 900 مليون قدم مكعب قياسي يومياً بنهاية عام 2023.

– انتهى –

نبذة عن شركة دانة غاز

دانة غاز هي أول وأكبر شركة خاصة عاملة في قطاع الغاز الطبيعي بمنطقة الشرق الأوسط، حيث تأسست في ديسمبر عام 2005، وهي مدرجة في سوق أبوظبي للأوراق المالية (ADX). وتمتلك دانة غاز أصولاً في مجالات التنقيب عن الغاز وإنتاجه في دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية مصر العربية وإقليم كردستان العراق بمعدل إنتاج 66,200 برميل نفط مكافئ يومياً واحتياطيات غاز مؤكدة ومحتملة تتجاوز مليار برميل نفط مكافئ في عام 2019. وفي ظل أصول الشركة الضخمة في مصر وإقليم كردستان العراق والإمارات وخططها التوسعية، تلعب دانة غاز دوراً بارزاً في قطاع الغاز الطبيعي الذي يشهد نمواً سريعاً في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وجنوب آسيا. للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة موقع الشركة www.danagas.com.

للاستفسارات الإعلامية وعلاقات المستثمرين الرجاء التواصل مع:
محمد المبيضين
رئيس علاقات المستثمرين
+97165194401
Investor.relations@danagas.com